مضمار الحياة..

تقفز الفرص بشكل عشوائي ومجنون..
من أمامك، ومن خلفك..
عن يمينك وعن شمالك..
تحاول اللحاق بتلك الفرصة، وتحاول الركض خلف تلك، والإمساك بالأخيرة..
أنت تقفز بين الباب والآخر، تتخبأ في زاوية، وتنتظر زاوية أخرى، لتضمك..
أنت تحاول النجاة..
تحاول النجاة من سرعة هذه الحياة المجنونة..
لا تريد أن تفوّت تلك الساعات السعيدة، ولا تريد البقاء في اللحظات التعيسة..تريد أن تمشي، و حاجتك للجري أكثر وأكبر..
حياة مجنونة..
تركض خلفها، وتركض خلفك
في دائرة مُفرغة..
في دائرة، محكمة الإغلاق.

نُشرت بواسطة

أفنان

كل ما في الأمر، أنّي حكاية خُلقت من حكايا. ومهمتي أن أقُصها لكم.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s